تم، إفتتاح مستشفى 'بينا' الأهلي للعيون في مدينة مشهد المقدسة، مركز محافظة خراسان الرضوية خلال مراسم حضرها وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي 'سيد حسن قاضي زادة هاشمي'، وهو أول مستشفى أهلي شمال شرقي البلاد.

وقال المدير العام لمستشفى 'بينا' المختص بالعيون، الدكتور 'علي رضا إسماعيلي' خلال هذه المراسم: ان هذه المستشفى المجهزة بأحدث المعدات والتقنيات الطبية تم تشييدها على أرض بمساحة ألفي متر مربع في سبعة طوابق تبلغ مساحتها 9 آلاف و500 متر مربع.

ويضم المستشفى 32 سريرا وست غرف للعمليات الجراحية وغرفتي لعمليات الليزر وتقدم الخدمات التخصصية في مجال طب العيون، وقد تم تشييده بتكلفة 500 مليار ريال إيراني من قبل القطاع الخاص.

وأشار الدكتور إسماعيلي، الى ان هذا المستشفى يتيح أرضية ملائمة لتقديم الخدمات في مجال السياحة العلاجية للسياح الذين يتوافدون على مدينة مشهد خاصة من دول الخليج وأفغانستان وطاجيكستان وتركمانستان.

وقال الدكتور نفيسة يعقوبي، رئيس مجلس إدارة مستشفى بينا للعيون: "يمكن إجراء كل جراحة عين في إيران ، وبلدنا من البلدان التي لديها أفضل المتخصصين في عالم طب العيون".
وأضاف أن غرف العلاج الست مزودة بمعدات تكنولوجيا النانو وأجهزة طب العيون مع أحدث المعارف والخبرات في العالم من أجل القرنية وإعتام عدسة العين وأمراض العيون الأخرى المتاحة.